جفاف الفم: ما هي أسباب جفاف الفم؟

جفاف الفم يحدث بسبب إنخفاض مستوى اللعاب في الفم بسبب مشاكل في الفدد اللعابية أو بسبب بعض العادات الخاطئة مثل التدخين وشرب الكحول وقد يسبب إنتشار تسوس الأسنان في الفم وأمراض اللثة ورائحة الفم الكريهة. يمكن الوقاية من جفاف الفم عن طريق شرب كميات كافية من المياه وتجنب التدخين والكحول والحفاظ على صحة الفم والأسنان وزيار طبيب الأسنان بشكل منتظم.
جفاف الفم: ما هي أسباب جفاف الفم؟
جفاف الفم: ما هي أسباب جفاف الفم؟
جفاف الفم (Dry Mouth) هي مشكلة تحدث نتيجة إنخفاض مستوى اللعاب في الفم. كل شخص قد يعاني من جفاف الفم من حين لآخر وخصوصا إذا كنت في ضيق أو تحت ضغط. ولكن إذا كنت تعاني من جفاف الفم طوال الوقت فإن ذلك قد يكون دليل على وجود مشكلة صحية. حدوث جفاف الفم قد يسبب جفاف الفم ويجعلها مصرضة أكثر للعدوى البكتيرية. بالإضافة إلى أن جفاف الفم يزيد من خطر تسوس الأسنان وقد يؤثر على صحة الفم والأسنان.

لكي تفهم كيف يحدث جفاف الفم يجب أن تعرف هذه المصطلحات: 
  • الغدد اللعابية: هي غدد تقوم بإفراز اللعاب الذي يساعد على هضم الطعام والمضغ والبلع بالإضافة إلى ترطيب الفم.
  • اللعاب: هو سائل تفرزه الغدد اللعابية، يساعد على الوقاية من تسوس الأسنان ويعادل الأحماض التي تنتجها البكتيريا في الفم، بالإضافة إلى أنه ينظف الفم من بقايا الطعام والبكتيريا. اللعاب يساعد على التذوق ويجعل البلع أمرا سهلا ويساعد على هضم الطعام.
  • أمراض اللثة: هو إلتهاب الأنسجة المحيطة والداعمة للأسنان وقد تسبب فقدان الأسنان.
  • تسوس الأسنان: هي تجاويف تحدث في الأسنان بسبب البكتيريا. حيث تقوم البكتيريا بالتغذي على بقايا الطعام في الفم وإنتاج الأحماض التي تدمر مينا الأسنان.

ما هو دور العاب؟

الغدد اللعابية في الفم تقوم بإنتاج اللعاب، حيث يحتوي على 98% ماء و مركبات مضادة للبكتيريا وإنزيمات مختلفة. اللعاب يلعب دورا مهما في الحفاظ على صحة الفم والأسنان.
  • الهضم: اللعاب يساعد على الهضم عن طريق تحليل الطعام بإستخدام الإنزيمات الموجودة فيه.
  • المضغ والبلع: اللعاب يجعل الطعام ناعم مما يجعل مضغه وبلعه سهلا.
  • الكلام: اللعاب يحافظ على لفم رطبا مما يجعل الكلام سهلا وأكثر سلاسة. 
  • التذوق: اللعاب يقوم بتحليل الطعام مما يسمح للسان بتذوق الطعام.
  • تنظيف الأسنان: اللعاب يساعد على تنظيف الفم والأسنان من بقايا الطعام والبكتيريا. ولكن لا يغني عن إستخدام فرشاة الأسنان والمعجون. 
  • محاربة البكتيريا: اللعاب يحتوي مركبات مضادة للبكتيريا حيث يحارب الفطريات والبكتيريا المسببة لمشاكل الفم والأسنان.
  • يعادل حموضة الفم: البكتيريا في الفم تقوم بإنتاج الأحماض التي تدمر مينا الأسنان. يقوم اللعاب بمعادلة هذه الأحماض مما يساعد على الوقاية من تسوس الاسنان.
  • تقوية مينا الأسنان: اللعاب يحتوي على بعض المعادن مثل الفوسفات والكالسيوم الذي يقومون بتقوية مينا الأسنان ويساعد على علاج تسوس الأسنان في مراحله المبكرة.

ما هي أعراض جفاف الفم؟

قد يعاني معظم الأشخاص من جفاف الفم من حين لآخر. ولكن إذا إستمر جفاف الفم لفترة طويلة فإنك قد تعاني من مشكلة تسبب إنخفاض مستوى اللعاب في الفم. أعراض جفاف الفم قد تشمل: 
  • الشعور بجفاف الفم.
  • صعوبة في الكلام.
  • صعوبة في المضغ والبلع.
  • مشاكل في التذوق- الشعور بطعم معدني في الفم.
  • تشقق الشفاه.
  • قرحة الفم.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • إنتشار تسوس الأسنان في الفم.
  • إلتهاب اللثة.
  • الشعور بإحتراق أو وخز في الفم.

ما هي أسباب جفاف الفم؟

جفاف الفم قد يحدث بسبب إختلال وظيفي في الغدد اللعابية التي تنتج اللعاب. جفاف الفم قد يسبب مشاكل مثل إلتهاب اللثة وتسوس الأسنان وعدوى الفم. أسباب جفاف الفم تشمل:
  • بعض الأدوية: جفاف الفم قد يظهر كأحد الأعراض الجانبية لبعض الأدوية مثل الأدوية التي تستخدم في علاج الإكتئاب والقلق وأدوية إرخاء العضلات وأدوية مرض باركنسون ومضادات الهستامين التي تستخدم في علاج البرد والحساسية. إذا ظهر جفاف الفم مع بداية تناولك لأحد الأدوية قم بإستشارة طبيبك.
  • بعض الأمراض: مثل مرض السكري ومرض هودجكين ومرض باركنسون ومتلازمة سجوجرن وفيروس نقص المناعة البشري (الإيدز) قد يسببوا خلل وظيفي في الغدد اللعابية مما يسبب حدوث جفاف الفم. 
  • علاج السرطان: أدوية العلاج الكيميائي تغير من طبيعة اللعاب وكمية إفراز الغدد اللعابية للعاب. قد يكون جفاف الفم الناتج من العلاج الكيميائي مؤقت ويرجع إفراز اللعاب للمستوى الطبيعي بعد إنتهاء فترة العلاج. العلاج الإشعاعي للرأس والرقبة قد يدمر الغدد اللعابية مما يسبب إنخفاض إنتاج اللعاب. قد يكون هذا التأثير مؤقت أو دائم، ويعتمد على كمية الإشعاع والمنطقة التي يتم علاجها.
  • ضرر في أحد الأعصاب: إصابة في منطقة الرأس والرقبة قد يسبب ضرر في أحد الأعصاب مما قد يؤدي إلى حدوث جفاف الفم.
  • إنقطاع الطمث: يحدث تغييرات في مستوى الهرمون (الإستروجين) مما يؤثر على الغدد اللعابية مما يسبب جفاف الفم لدى المرأة.
  • الجفاف: عدم تناول كميات كافية من المياه بشكل يومي يسبب نقص كمية السوائل في الجسم مما يسبب حدوث جفاف الفم.
  • التدخين: تدخين أو مضغ التبغ يقلل من مستوى اللعاب في الفم مما يؤدي إلى حدوث جفاف الفم وقد يؤدي أيضا إلى رائحة الفم الكريهة وزيادة خطر الإصابة بتسوس الأسنان.
  • التنفس عن طريق الفم: قد يسبب حدوث جفاف الفم وقد يساهم في مشاكل أخرى مثل أمراض اللثة (إلتهابات اللثة).

ما هي مضاعفات جفاف الفم؟

إنخفاض مستوى اللعاب وحدوث جفاف الفم قد يسبب بعض المضاعفات في الفم مثل:
  • إنتشار تسوس الأسنان بشكل سريع.
  • حدوث إلتهاب ونزيف اللثة.
  • حدوث عدوى فطرية في الفم.
  • الإصابة بقرحة الفم.
  • تشقق الشفاه.
  • وجود رائحة الفم الكريهة بشكل مستمر.
  • تراكم البكتيريا على سطح اللسان.


كيفية علاج جفاف الفم؟

لعلاج جفاف الفم يجب معرفة اسبابه وعلاجها. 
  • بعض الأدوية: إذا كان سبب جفاف الفم هو أحد الأدوية، قم بزيارة الطبيب لتغيير الدواء أو تغيير الجرعة.
  • مشاكل الغدد اللعابية: إذا كان سبب جفاف الفم هو خلل في وظائف الغدد اللعابية حيث تفرز كمية قليلة من اللعاب، سيقوم الطبيب بوصف دواء لمساعدة الغدد اللعابية على العمل بشكل أفضل.
  • الجفاف: قم بتناول كميات كافية من المياه يوميا لتعويض تقص السوائل في الجسم.
  • علاج السرطان: في حالة العلاج الإشعاعي أو الكيميائي، قد يصف لك طبيب الأسنان لعاب صناعي (Artificial Saliva) لترطيب الفم والمساعدة على المضغ والبلع.
  • التنفس عن طريق الفم: قم بالتنفس عن طريق الأنف لمنع حدوث جفاف الفم.

كيفية الوقاية من جفاف الفم والتخفيف من أعراضه؟

هذه بعض النصائح والإرشادات للمساعدة على الوقاية من جفاف الفم والتخفيف من أعراضه:
  • شرب الماء: قم بشرب كميات كافية من المياه يوميا أو المشروبات الخالية من السكر للحفاظ على الفم رطبا والوقاية من الجفاف.
  • مضغ العلكة الخالية من السكر: يساعد على تحفيز الغدد اللعابية على إفراز اللعاب.
  • التنفس عن طريق الأنف: وليس عن طريق الفم حتى لا يسبب حدوث جفاف الفم.
  • التقليل من القهوة وتجنب الكحول: حيث أنهم يساهموا في حدوث جفاف الفم ولا تستخدم غسول للفم يحتوي على الكحول.
  • تجنب التدخين: مضغ أو تدخين التبغ يساهم في حدوث جفاف الفم وإلتهابات اللثة.
  • التقليل من الأطعمة والمشروبات السكرية: لأنها تزيد من خطر إنتشار تسوس الأسنان وخصوصا في حالات جفاف الفم.
  • الحفاظ على نظافة الفم: بإستخدام فرشاة ومعجون الأسنان الذي يحتوي على الفلوريد على الأقل مرتين يوميا للوقاية من مضاعفات جفاف الفم مثل تسوس الأسنان وأمراض اللثة.
  • إستخدام بدائل اللعاب الإصطناعية: في حالات العلاج الإشعاعي والكيميائي للمساعدة على المضغ والبلع وتحسين التذوق.
  • تجنب الأطعمة المالحة والحارة: حيث قد يسبب ألم في حالة جفاف الفم.
  • زيارة طبيب الاسنان: على الأقل مرة كل 6 أشهر لمعرفة سبب حدوث جفاف الفم وتنظيف الاسنان للوقاية من مضاعفات جفاف الفم.

الخلاصة: ما هي أسباب جفاف الفم؟

يحدث جفاف الفم بسبب إنخفاض مستوى اللعاب في الفم والذي قد يرجع إلى بعض الأدوية والأمراض والعلاج الكيميائي والإشعاعي والتدخين وشرب الكحول والتنفس عن طريق الفم. يمكن الوقاية والتخفيف من أعراض ومضاعفات جفاف الفم عن طريق شرب كميات كافية من المياه يوميا وتجنب التدخين والكحول والحفاظ على نظافة الفم وزيارة طبيب الأسنان بشكل منتظم.
ويكي أسنان لا يوفر الاستشارة الطبية أوالتشخيص أو العلاج. شاهد المزيد من المعلومات.