تسوس الأسنان: كيفية الوقاية من تسوس الأسنان؟

تسوس الأسنان يحدث بسبب قيام البكتيريا في الفم بإنتاج الأحماض التي تدمر مينا الأسنان. يمكن الوقاية من تسوس الأسنان عن طريق إستخدام فرشاة الأسنان بشكل منتظم وتناول طعام صحي وزيارة طبيب الأسنان على الأقل مرة كل 6 أشهر لتنظيف الأسنان وعلاج تسوس الأسنان في مراحله المبكرة.

تسوس الأسنان: كيفية الوقاية من تسوس الأسنان؟
تسوس الأسنان: كيفية الوقاية من تسوس الأسنان؟
تسوس الأسنان "Dental Caries" هو من أكثر الفم إنتشارا في العالم. يقوم تسوس الأسنان بتدمير المينا - الطبقة الصلبة الخارجية للأسنان. يحدث تسوس الأسنان بسبب عدة عوامل وهي البكتيريا في الفم وبقايا الطعام وعدم تنظيف الأسنان. عندما تجتمع هذه العوامل معا، يحدث تسوس الأسنان. يمكن الوقاية من تسوس الأسنان بالتحكم في هذه العوامل عن طريق تنظيف الأسنان يوميا وعلاج مشاكل الأسنان وتناول طعام صحي وإستخدام معجون أسنان يحتوي على الفلوريد.

لكي تفهم تسوس الأسنان، يجب أن تعرف هذه المصطلحات:
  • مينا الأسنان: هي الطبقة الخارجية للأسنان التي تعطي للسن مظهره. وتحمي الأسنان من الأحماض التي تهاجمه يوميا.
  • العاج: هي الطبقة التي تلي مينا الأسنان ثم يليها لب الأسنان (العصب). 
  • البلاك: هي طبقة شفافة لزجة تتراكم على أسطح الأسنان. وتحتوي على البكتيريا وبقايا الطعام وتنتج الأحماض التي تسبب تسوس الأسنان وأمراض اللثة.
  •  جير الأسنان: عندما تترك طبقة البلاك على سطح الأسنان ولا يتم إزالتها بإستخدام فرشاة الأسنان. فإنها تتصلب وتتحول إلى جير، وقد تحتاج إلى زيارة طبيب الأسنان لإزالة طبقة الجير.

ما هي أسباب تسوس الأسنان؟

يحتوي الفم على أنواع كثيرة من البكتيريا. حيث تقوم هذه البكتيريا بالتغذي على بقايا الطعام الموجودة في الفم وتنتج الأحماض التي تهاجم مينا الأسنان. بالإضافة إلى أنها تكون طبقة البلاك التي تلتصق بأسطح الأسنان، وتستمر بإنتاج الأحماض التي تهاجم المينا لفترات طويلة. 

يمكن أن تشعر بطبقة البلاك بإستخدام لسانك وخصوصا على الأسطح الداخلية للأسنان - ستجد أن طبقة البلاك تجعل الأسطح الداخلية أكثر خشونة. يمكن إزالة طبقة البلاك بسهولة بإستخدام فرشاة الأسنان. إذا لم يتم إزالة طبقة البلاك فإنها تتصلب وتتحول إلى جير الأسنان الذي يصعب إزالته. وتحتاج إلى زيارة طبيب الأسنان لإزالة طبقة الجير.

تقوم الأحماض التي تنتجها البكتيريا بإزالة المعادن من مينا الأسنان مما يسبب ضعفها وحدوث شقوق وفجوات في طبقة المينا وهو ما يعرف بتسوس الأسنان.

إذا استمرت البكتيريا في إنتاج الأحماض فإن تسوس الأسنان سينتقل من طبقة المينا إلى طبقة العاج - هي الطبقة التي تلي مينا الأسنان. ثم ينتقل بكتيريا تسوس الأسنان إلى لب الأسنان (العصب). مما قد يسبب حدوث ألم شديد وخراج الأسنان. 

ما هي العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بتسوس الأسنان؟

كل شخص معرض للإصابة بتسوس الأسنان ولكن هناك بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة:
  • عدم تنظيف الأسنان: وخصوصا بعد الأكل والشرب. حيث تتراكم طبقة البلاك على أسطح الأسنان مما يسبب تسوس الأسنان.
  • بعض الأطعمة والمشروبات: تناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من السكر والتي تلتصق بالأسنان وتزيد من إنتاج البكتيريا للأحماض مما يزيد من خطر تسوس الأسنان.
  • جفاف الفم: يحدث نتيجة نقص إنتاج اللعاب. حيث أن اللعاب يساعد على تنظيف الأسنان من البكتيريا ويعادل مستوى الحموضة في الفم. عندما يحدث جفاف الفم تتكاثر البكتيريا وتنمو ويزدادا نشاطها مما يزيد خطر الإصابة بتسوس الأسنان.
  • التدخين: تدخين أو مضغ التبغ يسبب حدوث جفاف الفم الذي يسبب حدوث أمراض اللثة وتسوس الأسنان وقد يسبب أيضا رائحة الفم الكريهة.

كيفية الوقاية من تسوس الأسنان؟ 

يمكنك الوقاية من تسوس الأسنان عن طيق إستخدام فرشاة الاسنان بشكل منتظم وتناول طعام صحي وزيارة طبيب الأسنان بشكل منتظم. هذه بعض النصائح للوقاية من تسوس الأسنان:
  • إستخدام فرشاة الأسنان: على الأقل مرتين يوميا وإستخدام معجون أسنان يحتوي على الفلوريد لتقويم مينا الأسنان ضد الأحماض التي تنتجها بكتيريا تسوس الأسنان. لا تستخدم فرشاة الأسنان بعد الأكل مباشرة، لأن مينا الأسنان تكون ضعيفة بعد الأكل بسبب الأحماض، وإستخدام فرشاة الأسنان في هذه الفترة قد يضعف مينا الأسنان. لذلك، قم بالمضمضة بالماء بعد الأكل لمعادلة الأحماض، ثم إستخدم فرشاة الأسنان بعد الأكل بنصف ساعة.
  • إستخدام خيط الأسنان: على الأقل مرة يوميا. حيث أن طبقة البلاك تتركم بين الأسنان وتنتج الأحماض التي تسبب تسوس الأسنان. ولا تستطيع شعيرات الفرشاة الوصول إلى طبقة البلاك التي تتراكم بين الأسنان مما يزيد من خطر الإصابة بتسوس الأسنان.
  • إستخدام غسول فم: مضاد للبكتيريا، يساعد على القضاء على البكتيريا المسببة لتسوس الأسنان. لا تستخدم غسول الفم المضاد للبكتيريا لفترات طويلة لأنه يسبب اضطرابات في توازن الفم وقد يسبب تغيير لون الأسنان.
  • زيارة طبيب الأسنان: بشكل منتظم على الأقل مرة كل 6 أشهر لإزالة طبقة الجير التي تتراكم على الأسنان وعلاج مشاكل الأسنان مثل أمراض اللثة وتسوس الأسنان، إذا وجدت.
  • الماء: شرب كميات كافية من المياه، يعادل الأحماض التي تنتجها بكتيريا تسوس الأسنان ويقلل من مستوى حموضة الفم. بالإضافة إلى الحفاظ على الفم رطبا مما يمنع حدوث جفاف الفم الذي يزيد من نشاط بكتيريا تسوس الأسنان.
  • تناول طعام صحي: تناول الفاكهة والخضروات الطازجة لأنها تحتوي على الألياف التي تنظف الأسنان طبيعيا. بالإضافة إلى أنا تزيد من إفراز اللعاب، الذي يساعد على تنظيف الأسنان واللسان من البكتيريا ويمنع حدوث جفاف الفم  الذي يزيد من خطر الإصابة بتسوس الأسنان.
  • تجنب الأطعمة والمشروبات السكرية: تناول أطعمة ومشروبات تحتوي على نسبة عالية من السكر يوفر بيئة جيدة لنمو وتكاثر بكتيريا تسوس الأسنان.
  • العلكة الخالية من السكر: مضغ العلكة الخالية من السكر يزيد من إفراز اللعاب مما ينظف الأسنان طبيعيا ويعادل الأحماض التي تنتجها بكتيريا تسوس الأسنان. بالإضافة إلى أنه يمنع حدوث جفاف الفم مما يقلل من خطر الإصابة بتسوس الأسنان.
  • شرب الشاي والشاي الأخضر الغير محلى: يوقف نمو البكتيريا المسببة لتسوس الأسنان ويمنع تكون طبقة البلاك.
  • شرب اللبن: يعادل الأحماض التي تنتجها بكتيريا تسوس الأسنان في الفم ويقوي الأسنان.
  • تجنب التدخين: حيث أن التدخين او مضغ التبغ يساهم في حدوث جفاف الفم مما يزيد من نشاط البكتيريا.

الخلاصة: كيفية الوقاية من تسوس الأسنان؟

تسوس الأسنان هو أكثر أمراض الفم إنتشارا في العالم. ويساهم في حدوثه عدة عوامل وهي البكتيريا وبقايا الطعام وعدم تنظيف الأسنان. إذا اجتمعت هذه العوامل معا لفترة من الزمن فإنها قد تسبب حدوث تسوس الأسنان. يمكن الوقاية من تسوس الأسنان عن طريق تنظيف الأسنان بشكل منتظم لإزالة طبقة البلاك وبقايا الطعام وتناول طعام صحي لتنظيف الأسنان طبيعيا وتحفيز إفراز اللعاب وشرب كميات كافيه من المياة للحفاظ على الفم رطبا. وتجنب تناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من السكر وتجنب تدخين أو مضغ التبغ.
ويكي أسنان لا يوفر الاستشارة الطبية أوالتشخيص أو العلاج. شاهد المزيد من المعلومات.