رائحة الفم الكريهة: ما هي أسباب رائحة الفم الكريهة؟

رائحة الفم الكريهة: ما هي أسباب رائحة الفم الكريهة؟
رائحة الفم الكريهة: ما هي أسباب رائحة الفم الكريهة؟
رائحة الفم الكريهة "Bad Breath" قد تكون مشكلة محرجة وخصوصا في المناسبات الإجتماعية. ستجد كثير من المنتجات مثل العلكة والنعناع وغسول الفم موجود في كثير من الصيدليات والمتاجر لمحاربة رائحة الفم الكريهة. ولكن هذه المنتجات هي حل مؤقت ولا تعالج السبب الرئيسي لرائحة الفم الكريهة.

بعض الحالات الصحية والأطعمة والعادات التي نمارسها قد تسبب رائحة الفم الكريهة. في معظم الحالات يمكن علاج رائحة الفم الكريهة بسهولة، وذلك بالحفاظ على نظافة الفم والأسنان بشكل منتظم. قم بزيارة طبيب الأسنان لمعرفة السبب الرئيسي لرائحة الفم الكريهة.

ما هي أسباب رائحة الفم الكريهة؟

في معظم الأحيان رائحة الفم الكريهة تبدأ من الفم، وهذه بعض الأسباب المحتملة: 

الطعام: تحلل الطعام في الفم وحول الأسنان، يزيد من تواجد البكتيريا في الفم مما يسبب رائحة الفم الكريهة. تناول بعض الأطعمة مثل البصل والثوم وغيرها من الخضروات والتوابل، يمكن أن يسبب رائحة الفم الكريهة. بعد هضم هذه الأطعمة فإنها تدخل مجرى الدم وتنتقل إلى الرئة وتؤثر على النفس.

منتجات التبغ: التدخين يسبب رائحة الفم الكريهة. بالإضافة إلى أن تدخين ومضغ التبغ يسبب أمراض اللثة وهي مصدر آخر لرائحة الفم الكريهة.

تدني مستوى نظافة الفم والأسنان: إذا لم تمارس عادة تنظيف الأسنان بشكل منتظم، ستتراكم بقايا الطعام على أسطح الأسنان، مما ينتج رائحة الفم الكريهة. حيث أنه ستتكون طبقة شفافة لزجة تحتوى على البكتيريا تعرف باسم (البلاك)، إذا لم يتم إزالتها ستتصلب وتكون جير الأسنان الذي قد يسبب أمراض اللثة - أحد مصادر رائحة الفم الكريهة. أطقم الأسنان التي لا تنظف بشكل منتظم تتراكم بقايا الطعام والبكتيريا على سطحها مما يسبب رائحة الفم الكريهة. 

جفاف الفم: اللعاب يساعد على تنظيف الفم والأسنان من بقايا الطعام والبكتيريا. جفاف الفم قد يساهم في رائحة الفم الكريهة بسبب نقص اللعاب. قد يحدث جفاف الفم طبيعيا خلال النوم وخصوصا إذا كنت تتنفس من الفم. بعض الأمراض وبعض الأدوية قد تسبب مشاكل الغدد اللعابية التي قد تسبب جفاف الفم.

العدوى في الفم: رائحة الفم الكريهة قد تكون سببها الجروح الناتجة من جراحات الفم مثل: خلع الأسنان. أو قد يكون سببها تسوس الأسنان أو أمراض اللثة أو قرحة الفم. 

مشاكل الفم والأنف والحنجرة: رائحة الفم الكريهة قد تنتج من حصى اللوزتين حيث تكون مغطاه بالبكتيريا. التهاب الأنف والجيوب الأنفية والحلق قد يسبب رائحة الفم الكريهة. 

الأدوية: بعض الأدوية قد تسبب رائحة الفم الكريهة بطريقة غير مباشرة عن طريق المساهمة في حدوث جفاف الفم. بعض الأدوية تتكسر في جسم الإنسان وتنتج مواد كيميائية تخرج من النفس.

بعض الأمراض: مثل إرتجاع المرئ ومرض السكرى ومرض الكلى ومرض الكبد ومرض الرئة ومرض الجيوب الأنفية قد يسببوا رائحة الفم الكريهة. 

ما هي أعراض رائحة الفم الكريهة؟

تختلف رائحة الفم الكريهة بإختلاف السبب الرئيسي لها. الأمر المزعج هو أنك لا يمكنك معرفة ما إذا كنت تعاني من رائحة الفم الكريهة، لأن الخلايا المسؤولة عن كشف الروائح في الأنف تعتاد على هذه الرائحة. والشخص القادر على معرفة ما إذا كنت تعاني من رائحة الفم الكريهة هو الشخص الذي تتحدث معه - ولن يخبرك بسبب الإحراج. لذلك اطلب من شخص مقرب لك - صديق أو فرد من العائلة أن يخبرك ما إذا كنت تعاني من رائحة الفم الكريهة أم لا. هذه بعض الأعراض المصاحبة لرائحة الفم الكريهة، حيث تعتمد على السبب - إذا كان السبب:

عدوى وإلتهابات الفم: 
  • إحمرار وتورم ونزيف اللثة بسهولة، وخصوصا عند إستخدام فرشاة الأسنان.
  • خراج الأسنان.
  • طقم الأسنان غير ثابت.
  • قرحة الفم واللسان واللثة.

عدوى الجهاز التنفسي:
  • احتقان الحلق
  • تورم الغدد الليمفاوية في الرقبة.
  • الحمى
  • الزكام
  • إفرازات صفراء وخضراء من الأنف.
  • السعال الذي يخرج معه مخاط.

جفاف الفم:
  • صعوبة بلع الطعام.
  • صعوبة الكلام.
  • الشعور بإحتراق الفم "Burning Sensation"
  • انتشار تسوس الأسنان بشكل غير عادي في الفم.
  • جفاف العين - في متلازمة شوغرن.

كيفية تشخيص رائحة الفم الكريهة؟

طبيب الأسنان قد يلاحظ رائحة الفم الكريهة خلال الزيارة. وفي بعض الأحيان، رائحة فم المريض قد تشير إلى سبب المشكلة. على سبيل المثال، عندما تكون رائحة الفم مثل رائحة الفواكه فإنها تكون علامة على مرض السكري الغير منضبط. وعندما تكون مثل رائحة اليوريا لإغنها تكون علامة على خطر الإصابة بأمراض الكلى وفي بعض الأحيان الفشل الكلوي.

سيقوم طبيب الأسنان بمراجهة تاريخك الطبي، لمعرفة ما هي المشاكل التي تسبب رائحة الفم الكريهة، والأدوية التي يمكن أن تسبب جفاف الفم. سوف يسألك طبيب الأسنان أيضا عن النظام الغذائي الذي تتبعه والعادات الشخصية مثل التدخين.

بالإضافة إلى ذلك سيقوم طبيب الأسنان بفحص الفم واللثة والأسنان والغدد اللعابية. وقد يحولك إلى الطبيب المختص إذا كان هناك إحتمال أن رائحة الفم الكريهة سببها مرض معين. قد تحتاج إلى فحوصات وتحاليل طبية إذا شك الطبيب في إلتهاب الرئة أو مرض السكري أو أمراض الكبد أو متلازمة شوغرن. قد تشمل الفحوصات والتحاليل، إختبارات الدم والبول والأشعة السينية على الصدر أو الجيوب الأنفية وإختبارات أخرى.

ما هي المدة المتوقعة لإستمرار رائحة الفم الكريهة؟

إستمرار رائحة الفم الكريهة يعتمد على السبب. على سبيل المثال عندما يكون السبب تدني مستوى نظافة الفم والأسنان، فإن تنظيف الأسنان بشكل يومي سيساعدك على التخلص من رائحة الفم الكريهة سريعا. إذا كان السبب إلتهاب اللثة أو خراج الأسنان، زيارة طبيب الأسنان ستساعدك. رائحة الفم الكريهة التي تنتج بسبب مرض معين، قد تكون مشكلة طويلة المدى. في كثير من الأحيان يمكن السيطرة عليها مع الرعاية الطبية المناسبة. 

ما هو علاج رائحة الفم الكريهة؟

للتقليل والتخلص من رائحة الفم الكريهة، قم بتجنب تسوس الأسنان وأمراض اللثة بالمحافظة على صحة الأسنان عن طريق إستخدام الفرشاة وخيط الأسنان بشكل يومي. وزيارة طبيب الأسنان مرة كل 6 أشهر لتنظيف الأسنان وعلاج مشاكل الأسنان إذا وجدت.

معجون الأسنان وغسول الفم: إذا كان سبب رائحة الفم الكريهة هو تراكم طبقة البلاك على أسطح الأسنان. سينصحك طبيب الأسنان بإستخدام معجون أسنان وغسول للفم مضاد للبكتيريا.

علاج مشاكل الأسنان: إذا كان سبب رائحة الفم الكريهة هو أمراض اللثة أو تسوس الأسنان سيقوم الطبيب بعلاجها. وإستبدال حشوات الأسنان القديمة التالفة التي تسبب رائحة الفم الكريهة.

أمراض أخرى: إذا كان سبب رائحة الفم الكريهة أمراض أخرى مثل مرض السكري أو إرتجاع المرئ أو بعض الأدوية، سيقوم طبيب الأسنان بتحويلك للطبيب المختص.

كيفية الوقاية من رائحة الفم الكريهة؟

تنظيف الأسنان بعد الأكل: إستخدام فرشاة الأسنان ومعجون يحتوي على الفلوريد على الأقل مرتين يوميا. سيساعدك على التقليل والتخلص من رائحة الفم الكريهة.

إستخدام خيط الأسنان: على الأقل مرة يوميا لإزالة بقايا الطعام بين الأسنان وفي الأماكن التي يصعب على فرشاة الأسنان الوصول إليها. 

تنظيف أطقم الأسنان والتركيبات الثابتة: إذا كنت ترتدي جسر أو طقم الأسنان، قم بتنظيفه على الأقل مرة يوميا.

تنظيف اللسان: قم بتنظيف اللسان بشكل يومي للتخلص من البكتيريا ومنع تكونها.

تجنب جفاف الفم: حافظ على فمك رطبا بشرب كافية من المياه يوميا وتجنب التدخين. مضغ العلكة الخالية من السكر يساعد على إنتاج اللعاب، مما يساعد على منع تكون طبقة البلاك. إحذر من الإستهلاك المفرط للعلكة الخالية من السكر، حيث قد تحتوي على مادة السوربيتول (مادة محلية بديلة للسكر) مما قد يسبب أعراض جانية تشمل الإسهال والإنتفاخ. إذا كان سبب جفاف الفم بعض الأدوية أو الأمراض، سيقوم طبيب الأسنان بتحويلك للطبيب المختص وسيصف لك بديل للعاب.

النظام الغذائي: تجنب الأطعمة التي تسبب رائحة الفم الكريهة مثل البصل والثومز وتجنب الأطعمة اللزجة والسكرية.

زيارة طبيب الأسنان: قم بزيارة طبيب الأسنان بشكل منتظم على الأقل مرتين في السنة، لتنظيف وعلاج مشاكل الأسنان إذا وجدت.
ويكي أسنان لا يوفر الاستشارة الطبية أوالتشخيص أو العلاج. شاهد المزيد من المعلومات.