اضطرابات المفصل الفكي الصدغي

اضطرابات المفصل الفكي الصدغي
اضطرابات المفصل الفكي الصدغي "TMJ disorders" هي اضطرابات في عضلات الفك والأعصاب بسبب إصابة المفصل الصدغي. المفصل الصدغي هو مفصل يربط عظم الفك بالجمجمة. عندما تحدث إصابة في المفصل الصدغي يحدث ألم عند المضغ وقد يسمع صوت نقر عند حركة الفك وتورم على جانبي الوجه والتهاب الأعصاب وصداع وطحن الأسنان وأحيانا قد يتحرك المفصل الصدغي من مكانه.
في معظم الحالات، الألم وعدم الراحة المرتبطة باضطرابات المفصل الفكي الصدغي يمكن تخفيفها بالرعاية المستمرة والعلاجات غير الجراحية. قد تتطلب اضطرابات المفصل الفكي الصدغي الشديدة تدخل جراحي.

أعراض اضطرابات المفصل الفكي الصدغي

أعراض اضطرابات المفصل الفكي الصدغي تشمل:
  • ألم في الفك وخصوصا في مكان المفصل.
  • سماع صوت نقر من المفصل الصدغي.
  • ألم الأذن، وسماع صوت تصدع في الأذنين.
  • طنين الأذن.
  • الصداع.
  • ألم في الوجه والخد أو شعور بتخدير في الذقن.
  • صعوبة في مضغ الطعام وعدم القدرة على مضغ الطعام.
  • تصلب الفك: صعوبة في فتح وغلق الفم بسبب حركة المفصل الصدغي من مكانه ويكن عادة بعد التثاؤب.

أسباب اضطرابات المفصل الفكي الصدغي

أسباب اضطرابات المفصل الفكي الصدغي ليست واضحة. قد تساهم عدة عوامل في حدوث اضطرابات المفصل الفكي الصدغي ولكنه ليس من الواضح ما إذا كانت هذه الأسباب قد تؤدي إلى المشكلة. وتشمل هذه الأسباب:
  • حدوث إصابة في الأسنان أو الفك.
  • سوء إطباق الفكين على بعضهم البعض "Malocclusion"
  • طحن الأسنان.
  • الإجهاد أو القلق.
  • إلتهاب المفاصل.
  • الإضطرابات العضلية الهيكلية "Musculoskeletal disorders"
  • الإفراط في مضغ العلكة.

عوامل خطر اضطرابات المفصل الفكي الصدغي

توجد العديد من العوامل التي قد تزيد من فرص الإصابة باضطرابات المفصل الفكي الصدغي، وتشمل:
  • التوتر قد يزيد من توتر العضلات وانقباض الفك.
  • النساء الذين تتراوح أعمارهم بين 20 إلى 40 تزداد لديهن فرص الإصابة باضطرابات المفصل الفكي الصدغي.
  • الأشخاص الذين يعانون من الإضطرابات العضلية الهيكلية. 
  • الأشخاص الذين يعانون من إصابة في الفك بسبب صدمة أو شوء إطباق الفكين.

علاج اضطرابات المفصل الفكي الصدغي

في بعض الحالات، أعراض اضطرابات المفصل الفكي الصدغي قد تزول من دون علاج. إذا استمرت الأعراض ، قد يوصي طبيب الأسنان بمجموعة متنوعة من خيارات العلاج.

الأدوية
  • الأدوية مع العلاجات غير الجراحية، قد تساعد في تخفيف الألم الذي يصاحب اضطرابات المفصل الفكي الصدغي يمكن أن تشمل:
  • مسكنات الألم: سيقوم طبيب الأسنان بوصف مسكنات ألم مناسبة لك.
  • مرخيات العضلات: هذه الأدوية تستخدم لأيام أو أسابيع قليلة للمساعدة في إرخاء العضلات وتخفيف الألم الناتج عن اضطرابات المفصل الفكي الصدغي.
العلاج الغير جراحي
العلاج الغير جراحي لاضطرابات المفصل الفكي الصدغي يشمل:
  • واقي الأسنان.
  • العلاج الطبيعي: ويشمل العلاج بالموجات فوق الصوتية، وإستخدام كمادات دافئة وياردة على المفصل، وتدريبات لتمدد وتقوية عضلات الفك.
العلاج الجراحي
  • بزل المفصل"Arthrocentesis": هي عملية يتم فيها إستخدام حقنة لجمع السوائل من المفصل الفكي الصدغي لإزالة الإلتهابات.
  • الجراحة: إذا لم تحدث نتيجة بإستخدام العلاجات الدوائية والغير جراحية، قد يوصي طبيب الأسنان بإجراء عملية جراحية لإصلاح أو استبدال المفصل. ويوصى بتجنب جراحة المفصل الفكي الصدغي كلما أمكن ذلك.

العلاج المنزلي لاضطرابات المفصل الفكي الصدغي

الكثير من أعراض المفصل الفكي الصدغي قد تستجيب جيدا للعلاج المنزلي وقد يوفر هذا العلاج بعض الراحة:
  • كمادات دافئة وباردة على المفصل الفكي الصدغي.
  • تناول الأطعمة اللينة.
  • قطع الطعام إلى قطع صغيرة. 
  • تجنب الأطعمة اللزجة والمطاطية  وتجنب مضغ العلكة.
  • إستخدام الأدوية المسكنة والمضادة للإلتهابات التي يصفها طبيب الأسنان.
  • تدليك عضلات الفك بالطريقة التي يوضحها لك طبيب الأسنان أو أخصائي العلاج الطبيعي. 
ويكي أسنان لا يوفر الاستشارة الطبية أوالتشخيص أو العلاج. شاهد المزيد من المعلومات.